منتديات أسرار الشباب
Enjoy ur time with us

منتديات أسرار الشباب

احب ما تفعل حتى تفعل ما تحب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة من تأليفي..للجنة سبل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Toufik Bounif
Admin
avatar

عدد المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 18/12/2008
العمر : 30
الموقع : toufikzad.skyrock.com

مُساهمةموضوع: قصة من تأليفي..للجنة سبل   الأربعاء أبريل 01, 2009 5:52 am

في صباح يوم الأحد خرجت مبكرا من المنزل ..مبكرا جدا ،أردت أن أتجول وحدي في ساحات المدينة مع نسمات الصباح الرقيقة و المنعشة ..فأخذت أسير و أسير و أفكر وأنا أمشي ..فالتفكير يكون به متعة خاصة مع الصباح و نسماته التي تداعب مقدمة شعري ..وتجعلني أغلق عيناي جزئيا وابتسم فرحا بهذا الجو ..
أخذتني قدماي إلى ساحة الثانوية ..وهي ساحة كبيرة هادئة ..فيها بعض الكراسي العمومية المخصصة لجلوس المارة من تلك الطريق ..فقررت أن أجلس قليلا ثم أواصل المشي ..وشجعني على الجلوس رؤية شيخ يجلس وحيدا ..وقد بدت علامات التعب الذهني في وجهه ..بدا لي منهمكا جدا في التفكير ..فأشفقت لحاله و تقربت منه ..ابتسم لي حين رآني من بعيد ..فاقتربت منه و حييته ..رد التحية بكل سكينة وهدوء ..و أشار لي بالجلوس بقربه ..
جلست بجانبه وسألته عن حاله ..عن صحته و أخباره ..فأجابني بعد أن أخذ نفسا عميقا : الحمد لله ..الحمد لله يا وليدي ..
ابتسمت له وقلت : الحمد لله ..
نظر إليّ وكأنه سيحكي حكاية طويلة جدا ..ثم قال لي : هل تصلي يا ولدي ؟؟ أم أنك من شباب هذا الجيل ؟؟
استغربت سؤاله ..لكنني لم أتأخر في الإجابة ..فقلت : أنا أصلي و أنا من شباب هذا الجيل أيضا ..هل يفترض أن أختار ؟؟؟
ابتسم ..بل ضحك حتى بدت نواجذه ..بل إن تجاعيد الشيخوخة و السنين التي مر بها ارتسمت واضحة في محياه ..ضحك كثيرا ثم قال : أحسنت الجواب يا بني ..
لكنه فاجأني حين قال لي أنه هو لا يصلي ..وقفت من مكاني ..استغربت كثيرا كلامه ..استغربت حين قالها بكل أسف وحسرة بادية على وجهه ..أنا لا أصلي يا ولدي ..اجلس لماذا تقف ؟؟ ..
جلست مجددا في مكاني بقربه ولم أتحدث ..تركته يكمل ..لكنه أطال السكوت ..كان يريدني أن أتكلم ..لكنني لم افعل ..وقررت السكوت حتى استوضح أمره ..
لم يتأخر كثيرا ..فأكمل قائلا : أنا لا أصلي وأعلم أنني مخطئ ..كبرت و جرت عليّ السنين ..يفترض أن استحي من نفسي ..لكنني لا استطيع ..ولن استطيع ..
رأيت بعض الدموع تتلألأ في عينيه ..لكنه أحسن كبحها فلم تسقط ..عرفت أنه إن واصل الكلام فسيبكي ..أشفقت لحاله فقررت أخذ الحديث حتى يهدأ ..
-هل بك مرض ..هل تشتكي من شيء ؟؟؟ ..ربما استطيع مساعدتك..ما الذي يمنعك من الصلاة ؟؟
نظر باتجاهي لكنه لم ينظر بعيني ..أخبرني أنه لا يصلي لأنه رأى المنافقين هم الذين يصلون ..أخبرني أنه كره الصلاة لأنه يرى المنافقين يملئون المساجد ..يرى المفسدين و السارقين يفعلون أفعالهم ثم يتوضئون و يقصدون المساجد للصلاة ..قاطعته كما تعودت دائما أن أفعل في حديثي ..هل نظرت في قلوب الناس حتى تحكم عليهم بالنفاق ؟؟ هل أنت على علم بتوبتهم ؟؟ هل تترك أمر الله سبحانه و تستجيب لوساوس الشيطان ؟؟؟ هل تعتقد أن الله غافل عن هؤلاء الناس ؟؟ هل تصلي لله أم لهم ؟؟؟
سألته أن يجيبني إن كان يظن بنفسه صوابا ..ألححت عليه أن لا يجيب قبل أن يفكر جيدا ..لا يسمعنا أحد ..نحن وحدنا في ساحة عامة في وقت مبكر ..الله وحده يسمع ..ضمائرنا فقط تتحدث ..أنت حر في حديثك ..قل لي ..أجبني ..
أقسم لي انه يعرفهم وأنه رآهم يسرقون ..أخبرني بأن كل الناس تعرفهم ..تعرف أعمالهم الدنيئة ..ثم نراهم في المساجد ..ليس فقط يصلون ..بل في الصفوف الأولى ..
كدت أنفجر في وجهه لولا أنني لم أتكلم بسرعة مقاطعا إياه ..يا سيدي ..هل تعرف أن رسول الله كان يعلم المنافقين الذين يختفون بين الصحابة ..بل أعطى أسماءهم للصحابي الجليل حذيفة بن اليمان رضي الله عنه ..كان يعرفهم و يعرف أنهم يصلون معه ..بل وفي صفوف أولى ..كانوا يخرجون معه في غزوات أيضا ..لكنه لم يتخذ قرارا ..القرار بيد خالقهم ..و أنت يا سيدي ..بعنادك لهم ..لست تعاقبهم بهذه الطريقة ..بل تعاقب نفسك ..
أغضب كلامي الشيخ الذي كان أمامي ..أسكتني ..قال لي ضانا أنه يفتخر : أنا رجل حق ..لا أصلي ..ولكنني رجل حق ..لا أكذب ولا أسرق ..أفعل الخير من الأعمال ..أساعد غيري ، أحترم الناس ولا أظلم ..
ثم أكمل قائلا : الأخلاق أهم من العبادات
ابتسمت ..ليس فرحا ..بل ابتسامة حزن ..أجبته بأن العبادات هي التي تساعدك على القيام بالأخلاق ..من لم تنهه صلاته عن الفحشاء و المنكر فلا صلاة له ..أليست هذه دعوة للتوقف عن الفحشاء و المنكر ..والانتهاء عنها خلق ..تقيمه الصلاة ..فالعبادات هي تذكير من عند الله ..لا نقيم العبادات على حساب الأخلاق ..ولا الأخلاق على حساب العبادات ..
أجبته أن الله لن يسأله عن شيء قبل الصلاة ..
قلت له ..هل تعلم انك سوف تموت يوما ..تدخل للمسجد غصبا عنك ..ميتا ..جثة هامدة ..وسيصلي عليك المنافقون فقط في جنازتك ..لأن الله أخبرنا أنه يعصم عباده المؤمنين من الصلاة على تارك الصلاة ..تأتيهم أسباب تمنعهم ..قد يمرضون ..يسافرون ..سيترك الله أمرك للمنافقين ..للذين تكرههم ..ثم هل تود أن أخبرك أمرا آخر ..إذا كان ابنك لا يصلي ..فأنا آسف أن أخبرك بأنه لن يصلي في جنازتك أيضا ..كيف يعقل أن يصلي في جنازتك وهو أصلا تارك للصلاة و يعلم أنك تارك لها أيضا ..
أحسست أنه بدأ يستجيب ..فزدت له وعضا ..رأيت أنه نادم ..رأيت أنه يرغب في أن يصلح حاله ..فقررت مساعدته ..بذلت أقصى جهدي معه ..
نظر لي ثم قال بعد أن أكملت كلامي ..يا ولدي ..لقد كبرت و صرت شيخا ..لن استطيع أن أؤديها الآن ..

هل تعلمون ما تبادر بذهني ؟؟ ..تذكرت مقولة نحفظها جميعا ..قد أسمعت إذ ناديت ولكن لا حياة لمن تنادي ..

الرجل أصلا من النوع المتكاسل ..كان يجد لنفسه الحجة ..مثله مثل الكثير من شباب اليوم ..أقول شباب و ليس شيوخ ..عرفت انه كان يصنع الحجة لنفسه ..ماذا أجيبه ؟؟ ..هل أسكت عنه ؟؟؟ ..

نظرت إليه طويلا ..ثم قلت له : سيدي ..هل ترغب في أن تعقد معي صفقة ؟؟ ما رأيك في أن نمضي يوما كاملا معا ؟؟ لن نتحدث فيه عن الصلاة ..ولكنك سوف تفعل مثل ما أفعل بالضبط ..صلي معي إن رأيتني أصلي ..كل معي إن رأيتني آكل ..افعل كل شيء معي ..وفي آخر اليوم نتفق على خيارين ..أنت تحددهما ..إما أن أمضي معك يوما آخر أو أن أتركك وشأنك ما بقي من حياتينا

قبل برأيي ..قصدنا حمام الوضوء فاغتسلنا ..قصدنا المسجد فصلينا ركعتين ..ذهبنا للسوق ..ساعدنا الناس ..ذهبنا لمدارس تحفيظ القرءان و تحدثنا مع صبية صغار من حفظة الكتاب ..قصدنا مكاتب مختلفة كمكتب البريد و المستشفيات للزيارة ..

صلينا كل صلاة بوقتها بالمسجد وفي الصف الأول ..نمنا و ارتحنا ..تفرجنا على التلفاز ..تجولنا في المدينة ..قصدنا المقهى ..أخذته لقاعة الانترنت ..تحدثنا مع أصدقائي ..تعرف بهم جميعا ..
وفي آخر اليوم ..بعد صلاة العشاء أخذنا ركنا بالمسجد ..جلست مقابلا له ..و مددت كفي ..قلت له : الآن أكملنا و الحمد لله يوما مع بعضنا ..إذا أردت أن نواصل أيامنا كهذا اليوم لا تنزع يدك من يدي ..ونخرج من المسجد ويدانا متصافحتان ..أما إن لم ترض فأنا لن أغضب ..اسحب يدك كدليل على عدم القبول ..ولن اغضب منك ..بل سأبقى احبك ولن أنصحك مجددا ..لأن أمرك عند خالقك ..هذا كل ما أستطيع فعله ..فما تقول ؟؟
ابتسم ..نظر لوجهي طويلا ..ثم عانقني بشدة و بكى ..قال لي ..بل معك ..بل الجليس الصالح ..وخرجنا من المسجد سعيدين ..أخذت رقم هاتفه ..تواعدنا أن نلتقي في صلاة الفجر بالمسجد ..وافق من فوره ..

انتظرت طويلا صبيحة يوم الاثنين بعد صلاة الفجر ..لم يأت ..لم يصلي معنا ..حزنت كثيرا ..أمسكت الهاتف ..اتصلت به ..لكنه لم يجب هو ..كان صوت امرأة ..زوجته ..أخبرتني بأنني يجب أن أحضر من فوري ..فهو لم يتحرك من فراشه منذ الصباح ولا تعرف كيف تتصرف ..أوصاها بأن توقضه لصلاة الفجر ..ولكنه لم يستيقظ ..حاولت كثيرا معه لكنه لم يستجب ..أخذت سيارة الإسعاف و من فوري كنت عنده في البيت ..

نقلوه للمستشفى ..كنا قد فقدنا الأمل ..حتى خرج الطبيب إلينا ..البقاء لله ..إنا لله و إنا إليه راجعون
حسن الختام يوم في طاعة الله ..فماذا أعددت له يا أخي و يا أختي ..

بقلم بونيف محمد توفيق
رمضان 2008
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gold9.mam9.com
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: قصة من تأليفي..للجنة سبل   الأحد يوليو 26, 2009 4:08 am

أتعرف أخي
قصة كانت رائعة و رائعة جدا
كانت مأثرة ، أثرت في نفسي حتى أني وجدت الدمع نازلا على الوجنتين

كانت قصة حتى أني خلت أنها حقيقية و أنها أمامي و أنا البطل في أحداثها

أواقعية القصة أم أنها فعلا تأليف الخيال ؟؟

أبدعت فيها حقيقة

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Toufik Bounif
Admin
avatar

عدد المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 18/12/2008
العمر : 30
الموقع : toufikzad.skyrock.com

مُساهمةموضوع: رد: قصة من تأليفي..للجنة سبل   الإثنين يوليو 27, 2009 2:29 am

السلام عليكم

سعيد جدا بأن أقرأ ردودك المشجعة جدا و المفعمة بالإحترام
و حقيقة انا ارغب كثيرا في التعبير عن احترامي لك..فأنت قد انتزعت احترامي و بجدارة

هذه القصة من بين العديد من القصص التي تحكى و تروى للشباب ..
كتبتها في رمضان السابق ..و كنت حينها مشاركا في منتدبات الداعية الإسلامي المصري مصطفى حسني ..
وقد كات التنافس بيني و بين شباب مسلمين حول كتابة احسن قصة عة التوبة ..فكتبت هذه ...و الحمد لله افتتكت بها المركز الأول في القصة الإسلامية الهادفة ...

هي من وحي الخيال ...هذا الخيال الذي نطمح بأن نهذبه بمقل هذه القصص ..علاوة على مزجها بالواقع ...
أتمنى ان تصل القصة بهدفها لأسمى المراتب ...
و أشكر ردك الذي جعلني اعود بالذكريات إلى زمان ليس ببعيد و لكنه عزبز جدا

شرف كبير لي ان تقرأ لي ..أتمنى أن اقرأ لك ايضا
سعيد بتواجدك
تقبل تحياتي ...و السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gold9.mam9.com
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: قصة من تأليفي..للجنة سبل   الإثنين يوليو 27, 2009 2:45 am

أشكرك على الاحترام الجميل الذي تكنه لي

و أنا أيضا أكن لك احتراما لما رأيته من مشاركاتك في منتداك الخاص
الذي صادفته بالحظ

و خير ما اخترت منتدى الداعي مصطفى حسني

كنت أتابعه كثيرا

و القصة فعلا تستحق الفوز و بجدارة لأن إحاكتها فعلا امتزجت و كأنها في الواقع

خيالك رائع في نسج القصص

و أتمنى أن أقرأ لك الكثير منها

و أنا أحاول أن أكتب قصصا لما أراه من دفع قوي داخلي

لكن تنقصني الفكرة

و هاقد وجدتها

ستقرأ لي قريبا إن شاء الله

مع احترامي الكبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Toufik Bounif
Admin
avatar

عدد المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 18/12/2008
العمر : 30
الموقع : toufikzad.skyrock.com

مُساهمةموضوع: رد: قصة من تأليفي..للجنة سبل   الأربعاء أغسطس 05, 2009 8:05 am

أشكرك جزيل الشكر على هذا الكلام
و أنا بدوري أتمنى لك التوفيق في كتاباتك
وطلبي الوحيد منك هو أن تشرفي هذه الصفحات بأون تكون أول من تنشر فيها كتاباتك

إن شاء الله نقرأ لك في القريب العاجل

أشكرك جزيل الشكر
احترامي و تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gold9.mam9.com
 
قصة من تأليفي..للجنة سبل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أسرار الشباب  :: الشباب يقولون :: حوارات و مواضيع للنقاش....-
انتقل الى: